دولة قطر تُشارك في الدورة الثامنة لقمة مبادرة الحزام والطريق بهونغ كونغ

17 Sep 2023
26466abd-b655-4edc-b333-bf8699219729
26466abd-b655-4edc-b333-bf8699219729
26466abd-b655-4edc-b333-bf8699219729

شاركت دولة قطر ، في أعمال الدورة الثامنة لقمة مبادرة الحزام والطريق، والتي عقدت تحت شعار: “الازدهار على مدى عقد من التعاون “، وذلك خلال الفترة من 13 – 14 سبتمبر الجاري في هونغ كونغ. وشهد السيد صالح بن ماجد الخليفي، الوكيل المساعد لشؤون الصناعة وتنمية الأعمال بوزارة التجارة والصناعة، مراسم افتتاح فعاليات القمة وذلك بحضور سعادة السيد جون لي، الرئيس التنفيذي لمنطقة هونع كونغ الإدارية الخاصة وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين وممثلي عدد من الدول والمنظمات الدولية. وحضر السيد صالح بن ماجد الخليفي في عدد من الجلسات التي تم تنظيمها خلال أعمال القمة إلـى جانب المشاركة في جلسة عمل حول منطقة الشرق الأوسط بعنوان “توقعات الأعمال والاستثمار في سوق الشرق الأوسط”. وبهذه المناسبة، أكد السيد صالح بن ماجد الخليفي أن مشاركة دولة قطر في قمة الحزام والطريق تترجم إيمانها العميق بمبدأ النظام التجاري متعدد الأطراف وترسيخ أطر التعاون مع مختلف دول العالم ولا سيما هونغ كونغ والتي تمثل واحدة من أهم الشركاء التجاريين لدولة قطر؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين الجانبين 1.1 مليار دولار أمريكي في العام 2021 وذلك بمتوسط نمو سنوي تجاوز 35 ٪ مقارنة بالعام 2017. كما أشاد بالعلاقات التاريخية القوية التي تربط بين دولة قطر وجمهورية الصين الشعبية، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن الصين تأتي في صدارة شركاء التجاريين للدولة وتعد أكبر مصدر للواردات وتعد أكبر مصدر للواردات، وأكبر مقصد للصادرات، وذلك بحجم تبادل تجاري في السلع بلغ 26 مليار دولار أمريكي في العام 2022. وتم خلال الجلسة تسليط الضوء على مميزات بيئة الأعمال في دولة قطر والقوانين والتشريعات والمبادرات والبرامج التي تم إقرارها لتحفيز الاستثمار الأجنبي . هذا وتم خلال أعمال القمة عقد عدد من اللقاءات مع شخصيات رفيعة المستوى من القطاعين الحكومي والخاص المشاركين في الفعالية. جدير بالذكر أن نسخة هذا العام من قمة مبادرة الحزام والطريق، عُقدت تزامنًا مع الذكرى العاشرة لإطلاق المبادرة والتي تهدف إلى بناء شبكة تجارة وبنية تحتية، تربط مناطق آسيا وأوروبا وإفريقيا سعياً إلى تحقيق التنمية والازدهار على نحو مشترك. وشهدت هذه الدورة مشاركة حوالي 6000 ممثل من الدول والمناطق ذات الصلة بمبادرة الحزام والطريق، بما في ذلك عدد من المسؤولين الحكوميين من أكثر من 10 دول وشخصيات حكومية بارزة بالإضافة إلى قادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم. وتم خلال القمة تسليط الضوء على التطور الذي تم تحقيقه في مبادرة الحزام والطريق منذ تأسيسها في العام 2013 والآفاق المستقبلية للاستثمار والأعمال.