وزارة التجارة والصناعة تحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية

17 May 2023
7ef58a10-d774-421e-baf6-308953668917
7ef58a10-d774-421e-baf6-308953668917

احتفلت وزارة التجارة والصناعة، باليوم العالمي للملكية الفكرية، تحت شعار “النساء والملكية الفكرية: تسريع الابتكار والإبداع، وذلك في إطار التزامها بتعزيز الحوار حول أهمية الملكية الفكرية وتعزيز دورها في تطوير بيئة مشجعة ومحفزة للابتكار والإبداع في المجتمع . وتهدف الفعالية إلى تسليط الضوء على جهود الدولة في مجال الملكية الفكرية والمبادرات التي تم إطلاقها لتوفير الآليات اللازمة لحماية كافة المبدعات سواءً كانوا مخترعات أو مؤلفات أو منتجات لمصنفات تقنيّة أو فنيّة أو أدبيّة. وتحفيزهن على الإبداع والابتكار، بما يسهم بتحقيق أهداف الرؤية الوطنية الرامية إلى جعل قطر بحلول العام 2030 دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل. من جانبها أكدت السيدة آمنه جابر الكواري مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة خلال كلمتها الافتتاحية، على أهمية حقوق الملكية الفكرية وأهمية دعمها وتوسيع القاعدة المعرفية لهذه الحقوق في دولة قطر. وأشارت أن المشاركة الكبيرة في الاحتفال يعكس اهتمام القطاعات التجارية والصناعية بنشر الوعي لهذه الحقوق حفاظا على الابداع لدى الشباب والفتيات صناع التغيير والتطوير الذين نعول عليهم لبناء مستقبل أفضل. وشددت على دور الملكية الفكرية في تمكين المراة المبتكره، وأشارت إلى اهتمام صناع القرار وواضعي السياسة العامة في الدولة بمراجعة وتحديث تشريعات الملكية الفكرية بما يتلاءم والممارسات العالمية. وأشارت إلى وجود جهود وطنية لوضع استراتيجية وطنية للملكية الفكرية وهو النهج الذي أقرته رؤية قطر الوطنية 2030 من حيث اعداد الاستراتيجيات الوطنية والخطط التنفيذية التي تساهم في تحديث الإطار المؤسسي لإدارة الملكية الفكرية من خلال استحداث قسم الرسوم والنماذج الصناعية ورفد الإدارة بالكوادر الشابة وتأهيلها لتقديم أفضل الخدمات للمبتكرين ومستخدمي أصول الملكية الفكرية من قطريين وأجانب. وأوضحت أنه تماشيا مع نهج الدولة بالارتقاء في أساليب تقديم الخدمة، فإنه يتم العمل على التحول إلى تقديم خدمات الإدارة إلكترونياً لتسهيل تسجيل الحقوق والمحافظة عليها من أي نوع من أنواع التعدي. كما أشارت إلى برامج التوعية و نشر ثقافة الملكية الفكرية التي تحظى أيضاً باهتمام كبير من حيث تنفيذ أكبر عدد من هذه البرامج والقطاعات المستهدفة سواء طلاب المدارس أو الجامعات أو القطاع التجاري والصناعي و المجتمع القانوني. وبينت أن ما نشهده حديثا من تخصيص محكمة الاستثمار و التجارة بموجب القانون رقم 21 لسنة 2021 للنظر في المنازعات المتعلقة ببراءات الاختراع و العلامات التجارية والنماذج الصناعية والاسرار التجارية و غيرها من حقوق الملكية الفكرية، هو دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لهذه الحقوق و أهمية سرعة البت في أي نزاع ينشأ عن هذه الحقوق. وأشارت إلى أنه على الصعيد الدولي فإن عضوية دولة قطر في معاهدة التعاون بشأن البراءات PCT منذ 2011 شكلت نافذه للمخترع المحلي للنفاذ إلى 156 دولة عضو في الاتفاقية إضافة إلى النفاذ إلى كم كبير من المعلومات التقنية في مختلف المجالات، وأضافت أنه من أجل تعميم الفائدة من الاتفاقيات الدولية في هذا المجال فأننا بصدد الانضمام إلى مزيد من الاتفاقيات الدولية التي تسهل على المبتكرين حماية أصولهم من علامات تجارية وتصاميم صناعية في أكبر عدد من الدول. هذا وتم على هامش الاحتفال افتتاح المعرض المصاحب، حيث قدم المشاركون فيه من جهات مختلفة منها مدارس ومؤلفين، اختراعاتهم وابتكاراتهم في مختلف المجالات. وشهد الاحتفال عقد حلقات نقاشية سلطت الضوء على عدد من المواضيع المهمة، من أبرزها دور المرأة في نشأة الملكية الفكرية وتشجيع الاستثمار، وأهمية الملكية الفكرية في مجالات الحياة المختلفة، إلى جانب مناقشة دور الملكية الفكرية في الجهود الوطنية لتمكين المرأة المبتكرة لمستقبل أفضل، والتحديات والفرص لتحسين استخدام أنظمة الملكية الفكرية من قبل المرأة، ودور المخترعات في تنوع الاقتصاد، علاوة على عرض قصص نجاح لعدد من النساء القطريات من المبدعات والمخترعات ومالكي حق مؤلف وحقوق مجاورة. هذا وتم تكريم المخترعات والرائدات المشاركين في المعرض المصاحب للفعالية، كما تم تكريم الشخصيات المشاركة في الحلقات النقاشية. يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية الذي بدأ أول مرة في العام 2000، يهدف إلى نشر ثقافة الملكية الفكرية والتوعية بها، فيما تهدف هذه الاحتفالية إلى توعية الجمهور وتشجيعهم على الابتكار سواء في مجال الاختراعات أو المصنفات الفنية والأدبية أو غيرها من مجالات الملكية الفكرية، ومنحهم المزيد من المعلومات من قبل الخبراء والمسؤولين لتشجعهم على حماية إبداعاتهم وحفظها من التعدي.